-->
الأخبار العالمية نيوز الأخبار العالمية نيوز
recent

آخر الأخبار

recent
recent
جاري التحميل ...
recent

وقفه مع عبد الله بن مسعود الجزء الرابع

 وقفه مع عبد الله بن مسعود ( الجزء الرابع


)

إعداد / محمـــد الدكـــرورى


ونكمل الجزء الرابع مع الصحابى عبد الله بن مسعود وقد وقفنا عندما ظن أبو موسى الأشعري حين هاجر من اليمن إلى المدينة، أن ابن مسعود وأمه من أهل بيت النبي الكريم محمد صلى الله عليه وسلم، وكان ذلك لكثرة دخولهم وخروجهم عليه وفى غزوة بدر قد نفله النبي الكريم محمد صلى الله عليه وسلم، يومها سيف أبي جهل، وكما كان ابن مسعود أحد أربعة ثبتوا مع النبي الكريم محمد صلى الله عليه وسلم، بعد أن تقهقر عنه أصحابه يوم أحد، وقد لبث عبد الله بن مسعود في المدينة المنورة بعد عودته حتى ألم به مرض موته سنة اثنين وثلاثين من الهجره، حيث توفي ابن مسعود في تلك السنة،  وكان عمره بضعا وستين سنة، وكفن في حُلة بمائتي درهم، ودفن بالبقيع ليلا، وكان عند قبر عثمان بن مظعون.


وقد صلى عليه الزبير بن العوام بحسب وصية ابن مسعود، وقد ترك ابن مسعود عند وفاته ضيعة براذان فمات عن تسعين ألف درهم، سوى الرقيق والماشية، وكان قد أوصى إلى الزبير بن العوام، وإلى ابنه عبد الله بن الزبير، بالتصرف في تركته، وإنه لا تزوج امرأة من بنات عبد الله بن مسعود إلا بإذنهما، وبعد وفاة عبد الله بن مسعود، دخل الزبير على الخليفة عثمان بن عفان يطالبه بعطاء ابن مسعود، وكان قد تركه حين مات عمر بن الخطاب، فأعطاه عثمان بن عفان، خمسة عشر ألفا وقيل عشرين ألفا، وقيل خمسة وعشرين ألفا، وقد دفعها الزبير بن العوام، إلى عيال ابن مسعود، وقد كان بن مسعود آدم، خفيف اللحم، نحيفا، قصيرا، وشديد الأدمة، وكان لا يغير شيبه، وكان بعينيه أثرين أسودين من البكاء. 


وكان من أجود الناس ثوبا أبيض، ومن أطيب الناس ريحا، وكان يُعرف بالليل بريح الطيب، كما كان يتخذ خاتما من حديد، وكان من مواقف عبد الله بن مسعود مع الرسول الكريم محمد صلى الله عليه وسلم،أن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه كان مرافقا للنبي صلى الله عليه وسلم، وملازما له دائما فكان له معه كثير من المواقف، فقد قال عبد الله بن مسعود " قال لي النبي صلى الله عليه وسلم "اقرأ علَيَّ" قلت يا رسول الله أقرأ عليك وعليك أنزل؟ قال صلى الله عليه وسلم " فَإِني أحب أن أسمعه من غيرى " فقرأت عليه سورة النساء حتى بلغت ( فكيف إذا جئنا من كل أمة بشهيد وجئنا بك على هؤلاء شهيدا ) فقال صلى الله عليه وسلم "أَمسك" فإذا عيناه تذرفان"  ثم قال صلى الله عليه وسلم. 


" من أحب أن يقرأ القرآن غضا كما أنزل، فليقرأ قراءة ابن أم عبد " وكما أوصى النبي الكريم محمد صلى الله عليه وسلم، فقال " استقرئوا القرآن من أربعة من عبد الله بن مسعود وأبي بن كعب ومعاذ بن جبل وسالم مولى أبي حذيفة " وقد تفرغ ابن مسعود لخدمة القرآن وأهله، فكان يملي المصاحف عن ظهر قلب في الكوفة، وأخذ عنه القراءة عرضا مقرئين كأبي عبد الرحمن السلمي وعبيد بن نضيلة، والأسود بن يزيد النخعي وتميم بن حذلم والحارث بن قيس وزر بن حبيش وعبيد بن قيس وعلقمة بن قيس النخعي وعبيدة بن عمرو السلماني وعمرو بن شرحبيل وأبو عمرو الشيباني وزيد بن وهب ومسروق بن الأجدع، وإليه تنتهي قراءة عاصم وحمزة والكسائي وخلف والأعمش، كما قال عبيد الله بن عبد الله بن عتبة أنه 


" كان عبد الله إذا هدأت العيون قام، فسمعت له دويًّا كدوي النحل حتى يُصبح " ولما همّ الخليفة الأول أبو بكر الصديق، بجمع القرآن، وندب لذلك زيد بن ثابت، شقّ على ابن مسعود ذلك، وقال " لقد قرأت من فيّ رسول الله صلى الله عليه وسلم سبعين سورة، وزيد له ذؤابة يلعب مع الغلمان" كما قال رضى الله عنه " يا معشر المسلمين، أعزل عن نسخ المصاحف، ويولاها رجل والله لقد أسلمت وإنه لفي صلب أبيه كافر" كما اختار الخليفة الثالث عثمان بن عفان زيد بن ثابت لكتابة مصحفه وحرق ما دونه من نسخ، وكان عبد الله بن مسعود وقتها بالكوفة، فقال عبد الله " يا أهل الكوفة، اكتموا المصاحف التي عندكم وغلوها، فإن الله قال ( وما كان لنبى أن يغل ومن يغلل يأت بما غل به يوم القيامه ثم توفى كل نفس ما كسبت وهم لا يظلمون ) 


فألقوا الله بالمصاحف " وقال رضى الله عنه " لقد علم أصحاب محمد صلى الله عليه وسلم، أني أعلمهم بكتاب الله، وما أنا بخيرهم، ولو أني أعلم أن أحدا أعلم بكتاب الله مني تبلغنيه الإبل لأتيته " إلا أنه رضي بعد ذلك، وتابع عثمان بن عفان، وكان بعد وفاة النبي محمد صلى الله عليه وسلم، قد شارك ابن مسعود في الفتح الإسلامي للشام، وشهد فيها معركة اليرموك، وتولى يومها قسمة الغنائم، وقد اختار عبد الله بن مسعود بعد انتهاء الفتح الإقامة في حمص، إلى أن جاءه أمر من الخليفة الثاني عمر بن الخطاب بالانتقال إلى الكوفة، ليعلم أهلها أمور دينهم، وليعاون أميرها الجديد عمار بن ياسر، وقد بقي عبد الله بن مسعود بالكوفة مدة خلافة عمر بن الخطاب، وبداية خلافة عثمان بن عفان، إلى أن عزله عثمان بن عفان.


وبعث إليه يأمره بالعودة إلى المدينة، وقد اجتمع أهل الكوفة، وقالوا لعبد الله " أقم، ونحن نمنعك أن يصل إليك شيء تكرهه " فقال عبد الله بن مسعود رضى الله عنه "إن له علي حق الطاعة، وإِنها ستكون أمور وفتن، فلا أحب أن أكون أول من فتحها " وردّ الناس، وخرج إلى المدينة، وقد أثنى عدد من صحابة النبي الكريم محمد صلى الله عليه وسلم، على فقه عبد الله بن مسعود وعلمه بالفتيا، فقال علي بن أبي طالب عنه "عَلم القرآن والسنة " وقد أوصى معاذ بن جبل أصحابه في مرض موته، فقال " التمسوا العلم عند أربعة عند عويمر أبي الدرداء وعند سلمان الفارسي وعند عبد الله بن مسعود وعند عبد الله بن سلام " وقد استفتى أبي موسى الأشعري يوما في شيء من الفرائض، فغلط، وخالفه ابن مسعود. 


فقال أبو موسى " لا تسألوني عن شيء ما دام هذا الحبر بين أظهركم " وكما ذكر علقمة بن قيس النخعي أنه قدم الشام، فلقي أبا الدرداء، فسأله فقال " تسألوني وفيكم عبد الله بن مسعود؟ " وقد عدّ ابن قيم الجوزية عبد الله بن مسعود واحدا من المكثرين من الصحابة في الفتيا، وقد أخذ عن عبد الله علمه بالفقه والفتيا من التابعين علقمة بن قيس النخعي والأسود بن يزيد النخعي وشريح بن الحارث القاضي وعبيدة بن عمرو السلماني والحارث بن عبد الله الأعور، ونشروا فتواه وآرائه، حتى قال الشعبي " ما كان من أصحاب النبي محمد صلى الله عليه وسلم، أفقه صاحا من عبد الله بن مسعود " وأما عن مذهب عبد الله بن مسعود الفقهي، فقد كان ينحى منحى عمر بن الخطاب في الفقه بالإفتاء بالرأي حيث لا نص. 


وقد سار على هذا النهج في فترة قضائه بالكوفة، فلا يكاد يخالف عمر بن الخطاب في شيء من آرائه، وهو ما يأيده قول الشعبي " ثلاثة يستفتي بعضهم من بعض، فكان عمر وعبد الله وزيد بن ثابت يستفتي بعضهم من بعض، وكان علي وأبي بن كعب وأبو موسى الأشعري يستفتي بعضهم من بعض " وقد أثنى العديد من الصحابة والتابعين على عبد الله بن مسعود، فقال عمر بن الخطاب عنه حين أرسله إلى الكوفة " كنيف ملئ علما، آثرت به أهل القادسية " وقال حذيفة بن اليمان " ما أعلم أحدا أقرب سمتا ولا هديا ولا دلا من رسول الله صلى الله عليه وسلم، حتى يواريه جدار بيته من ابن أم عبد، ولقد علم المحفوظون من أصحاب محمد صلى الله عليه وسلم، أن ابن أم عبد من أقربهم إلى الله وسيلة يوم القيامة "

عن الكاتب

علي أبو الحاج علي

التعليقات



إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة

الأخبار العالمية نيوز

2019