-->
الأخبار العالمية نيوز الأخبار العالمية نيوز
recent

آخر الأخبار

recent
recent
جاري التحميل ...
recent

وقفه مع جهاد الرسول وغزواته الجزء الثالث /الأخبار العالمية نيوز

 وقفه مع جهاد الرسول وغزواته ( الجزء الثالث


)

إعداد / محمــــد الدكـــــرورى


ونكمل الجزء الثالث مع جهاد الرسول صلى الله عليه وسلم، وغزواته، وقد وقفنا مع الغزوات ومع أسبابها وهو أنه كان بعض المهاجرين يريد تعويض خسائره حيث تركوا كل ما كانوا يملكون في مكة، وكان ذلك قت فرارهم من تعذيب الكفار في مكة، وكانت قوافل المكيين التجارية إلى بلاد الشام وفلسطين تمر بالقرب من المدينة المنورة، وقد جاء في صحيح مسلم، وجامع الترمذي، وسنن أبي داود، وسنن ابن ماجة عن سليمان بن بريدة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم، كان إذا أمر أميرا على جيش أو سرية أوصاه في خاصته بتقوى الله تعالى، ومن معه من المسلمين خيرا، ثم يقول صلى الله عليه وسلم له " اغزوا باسم الله، في سبيل الله، قاتلوا من كفر بالله، اغزوا ولا تغلوا، ولا تغدروا، ولا تمثلوا، ولا تقتلوا وليدا " 


وقد جاء في السنن الكبرى للبيهقي، وسنن أبي داود أن رسول الله صلى الله عليه وسلم، قال " انطلقوا باسم الله، وبالله، وعلى ملة رسول الله، لا تقتلوا شيخا فانيا، ولا طفلا، ولا صغيرا، ولا امرأة، ولا تغلوا، وضموا غنائمكم، وأصلحوا، وأحسنوا إن الله يحب المحسنين" وقد جاء في جامع الترمذي، وسنن أبي داود، وسنن ابن ماجه، ومكارم الأخلاق للطبراني، والرسالة القشيرية للقشيري عن أبي سعيد الخدري، أن النبي صلى الله عليه وسلم، قال " إن من أعظم الجهاد كلمة عدل عند سلطان جائر " وعن ابن عباس رضى الله عنهما قال، سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول " عينان لا تمسهما النار عين بكت من خشية الله وعين باتت تحرس في سبيل الله" رواه الترمذي، وقد جعل الشرع المحافظة على الواجبات والفرائض. 


من أفضل الجهاد، فعن أم أنس الأنصارية، أنها قالت: يا رسول الله، أوصني، فقال صلى الله عليه وسلم "اهجري المعاصي، فإنها أفضل الهجرة، وحافظي على الفرائض، فإنها أفضل الجهاد، وأكثري من ذكر اللهتعالى، فإنك لا تأتين الله تعالى، غدا بشيء أحب إليه من كثرة ذكره" وهذا ما رواه ابن شاهين في الترغيب في فضائل الأعمال، والطبراني في المعجم الكبير والأوسط، وقد أخبر النبي صلى الله عليه وسلم، أن سلامة النية وصفاء القلب عن قصد إيذاء الخلق وظلمهم من أفضل الجهاد، فقال صلى الله عليه وسلم "أفضل الجهاد من أصبح لا يهم بظلم أحد" رواه الدَّيلمي في الفردوس عن علي بن أبي طالب رضى الله عنه، وعن عبد الله بن مسعود، أن النبي صلى الله عليه وسلم.  


قال "ما كان من نبي إلا كان له حواريون يهدون بهديه، ويستنون بسنته، ثم يكون من بعدهم خلوف يقولون ما لا يفعلون، ويعملون ما تنكرون، من جاهدهم بيده فهو مؤمن، ومن جاهدهم بلسانه فهو مؤمن، ومن جاهدهم بقلبه فهو مؤمن، ليس وراء ذلك من الإيمان حبة خردل" رواه مسلم، وقد روي عن أبي هريرة رضى الله عنه أنه سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم، أي العمل أفضل؟ قال " إيمان بالله ورسوله " قيل: ثم ماذا؟ قال " الجهاد في سبيل الله " قيل: ثم ماذا؟ قال " حج مبرور " رواه البخارى ومسلم، وعن ابن مسعود رضى الله عنه،  قال: قلت يا رسول الله أي العمل أحب إلى الله؟ قال " الصلاة على وقتها " قلت: ثم أي؟ قال " بر الوالدين " قلت: ثم أي؟ قال " الجهاد في سبيل الله " رواه البخارى ومسلم. 


وعن أبي ذر الغفارى قال: قلت: يارسول الله أي الأعمال أفضل؟ قال " الإيمان بالله والجهاد في سبيله" رواه البخارى ومسلم، وعن أنس بن مالك قال، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " لغزوة في سبيل الله أو روحة خير من الدنيا وما فيها" رواه البخارى ومسلم، وعن أبي سعيد الخدري في رضى الله عنه قال " أتى رجل رسول الله صلى الله عليه وسلم، فقال: أي الناس أفضل؟ قال " مؤمن يجاهد بنفسه وماله في سبيل الله " قال: ثم من؟ قال " مؤمن في شعب من الشعاب يعبد الله، ويدع الناس من شره " رواه البخارى ومسلم، وعن سهل بن سعد رضى الله عنه، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم،  قال " رباط يوم في سبيل الله خير من الدنيا وما عليها، والروحة يروحها العبد في سبيل الله، أو الغدوة خير من الدنيا وما عليها " 


رواه البخارى ومسلم، وعن سلمان الفارسي  قال " سمعت رسول الله يقول " رباط يوم وليلة، خير من صيام شهر وقيامه، وإن مات فيه جرى عليه عمله الذي كان يعمل وأجرى عليه رزقه وأمن الفتان " رواه مسلم والنسائى، وإن الجهاد في اللغة هو بذل الجهد والوسع والطاقة، من الجهد بمعنى الوُسع، أو من الجَهد بمعنى المشقة وكلا المعنيين في الجهاد، وفي الشرع أو في اصطلاح القرآن والسنة، يأتي بمعنى أعم وأشمل، يشمل الدين كله، وحينئذ تتسع مساحته فتشمل الحياة كلها بسائر مجالاتها ولهذا يسمى حينئذ، الجهاد الأكبر، وله معنى خاص هو القتال لإعلاء كلمة الله تعالى وهذا يشغل مساحة أصغر من الأولى ولهذا سُمى الجهاد الأصغر، فإن الجهاد بمعناه العام يشمل حياة الفرد والمجتمع كلها بجوانبها المختلفة. 


الفكرية والاجتماعية والسياسية والاقتصادية والصراع فيه يشمل أعداء كثيرين يشمل النفس وشهواتها والهوى ووساوس الشياطين، شياطين الجن والإنس، ووساوس هؤلاء الشياطين على نوعين نوع هدفه زرع الشبهات وآخر هدفه اتباع الشهوات، ومكافحة الأول بنشر العلم والعقيدة الصحيحة، ومقاومة الثانى بنشر الفضائل والأخلاق الحميدة وموعظة الناس لتقوية إيمانهم، وكل هذا وذاك من الجهاد الأكبر، ولذلك فإن تسمية الأول بـالجهاد الأكبر صحيح المعنى، تدل عليه نصوص الكتاب والسنة، وإن لم يصح الحديث الوارد فيه بخصوصه، ففي حصر مفهوم الجهاد في القتال خطأ في فهم الكتاب والسنة، فإن الجهاد فيهما جاء بمعنى القتال، وجاء بمعنى أكبر من ذلك وأشمل، وقد قال الله تعالى. 


( فلا تطع الكافرين وجاهدهم به جهادا كبيرا ) وقال ابن عباس رضى الله عنهما " وجاهدهم به أي القرآن " فالجهاد الكبير هنا ليس هو القتال، وإنما هو الدعوة والبيان بالحجة والبرهان، وأعظم حجة وبيان هو هذا القرآن الكريم، فإنه حجة الله تعالى على خلقه، ومعه تفسيره وبيانه الذي هو السنة النبويه الشريفه، وقد قال الله تعالى ( يا أيها النبى جاهد الكفار والمنافقين واغلظ عليهم ومأواهم جهنم وبئس المصير ) ففى هذه الآيه ليس المراد بجهاد المنافقين القتال، لأن المنافقين يظهرون الإسلام ويتخذونه جُنة والنبي صلى الله عليه وسلم، لم يقاتلهم بل عاملهم بظواهرهم، وحتى من انكشف كفره منهم كعبد الله بن أبى بن سلول لم يقتله سياسة منه حيث قال صلى الله عليه وسلم "لا يتحدث الناس أن محمدا يقتل أصحابه " 


ولكن جهاد المنافقين يكون بالوسائل الأخرى، مثل كشف أسرارهم ودواخلهم وأهدافهم الخبيثة، وتحذير المجتمع منهم، كما جاء ذلك في القرآن، فقال الله تعالى (والذين جاهدوا فينا لنهدينهم سبلهم وإن الله لمع المحسنين ) ولاشك أن المراد بالجهاد هنا مفهومه الشامل المتضمن نوعيه الأكبر والأصغر، وقد نقل ابن كثير عن ابن أبي حاتم بإسناده عن ابن عباس، قال في تفسير هذه الآية " الذين يعملون بما يعلمون يهديهم الله لما لا يعلمون " فتفسير الآية (الذين جاهدوا فينا) أي جاهدوا في ذات الله أنفسهم وشهواتهم وأهواءهم وجاهدوا العراقيل والعوائق وجاهدوا الشياطين، وجاهدوا العدو من الكفار المحاربين، فالمقصود هو الجهاد في معترك الحياة كلها، وفي حلبة الصراع الشامل.

عن الكاتب

علي أبو الحاج علي

التعليقات



إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة

الأخبار العالمية نيوز

2019