وتجاوز صالح الشهري ونواف العابد ومحمد البريك، وحمد العيدان إضافة إلى إداري الفريق سعود كريري المسحة الأولى التي جاءت نتيجتها سلبية الاثنين، فيما تتبقى لهم إجراء المسحة الثانية التي يشترطها الإتحاد الآسيوي لعودة اللاعبين إلى التدريبات.

وتجاوز الهلال ظروفه الصعبة والغيابات الكثيرة في صفوفه بسبب الإصابات ب كوفيد-19 ـ، وتأهل الأحد للدور ثمن النهائي من المسابقة القارية.

وشارك الهلال بتشكيلة من الاحتياطيين وفريق الشباب بعد افتقاده لـ15 لاعبا لإصابتهم بالفيروس، أبرزهم هدافه الفرنسي بافيتيمبي غوميس ولاعب وسطه الإيطالي سيباستيان جوفينكو، ما فرض عليه خوض اللقاء بثلاثة لاعبين فقط على دكة البدلاء، أحدهم حارس مرمى.

ورغم الظروف الصعبة التي مر بها خلال الساعات الماضية، اضطر الهلال لخوض اللقاء بعد أن رفض الاتحاد الآسيوي طلبه بالتأجيل.