-->
الأخبار العالمية نيوز الأخبار العالمية نيوز
recent

آخر الأخبار

recent
recent
جاري التحميل ...
recent

وقفه مع أميه بن خلف الجزء الثانى /الأخبار العالمية نيوز

 وقفه مع أميه بن خلف ( الجزء الثانى )

إعداد / محمـــد الدكـــرورى



ونكمل الجزء الثانى مع سيد من سادات قريش فى زمن النبى الكريم محمد صلى الله عليه وسلم، ألا وهو أميه بن خلف، وقد وقفنا فى الجزء الأول عند عبد الرحمن بن عوف وعن صداقته مع أميه بن خلف، فيقول كان أمية وعبد الرحمن صديقين في الجاهلية، وكان بينهما تعامل تجاري بعد الإِسلام، بل وبعد الهجرة، وكانت هذه العلاقة تخللتها قصة مثيرة، حيث بدأت في مكة قبل الإِسلام فمتى ستنتهي؟ ويحدثنا عن بدايتها وعن نهايتها الصحابى الجليل عبد الرحمن بن عوف فيقول " كان أمية بن خلف لي صديقا بمكة، وكان اسمي عبد عمرو، فتسميت حين أسلمت عبد الرحمن، فكان يلقاني ونحن بمكة فيقول يا عبد عمرو أرغبت عن اسم سماك أبوك؟ فأقول نعم هداني الله للإسلام فتسميت عبد الرحمن.  


فقال أميه إني لا أعرف الرحمن، ومضت الأيام والأحداث بالاثنين، وبقي أمية بن خلف في مكة على شركه وأصنامه، وهاجر عبد الرحمن بن عوف إلى المدينة، ومارس التجارة بعد أن دلوه على سوق المدينة فصار أحد تجارها، ويمضي عبد الرحمن بن عوف رضي الله عنه متحدثا عن قصته مع أمية وهو في المدينة فيقول " كاتبت أمية بن خلف كتابا، بأن يحفظني في صاغيتي بمكة وأحفظه في صاغيته بالمدينة"  وفي رواية أخرى " كان بيني وبين أمية بن خلف كتاب بأن يحفظني في ضياعي بمكة، وأحفظه في ضياعه بالمدينة، فلما ذكرت، الرحمن، قال لا أعرف الرحمن، كاتبني باسمك الذي كان في الجاهلية، فكاتبته عبد عمرو " فلما كان يوم بدر،  مررت به وهو واقف مع ابنه عليّ وهو آخذ بيده. 


ومعي أدراع لي قد استلبتها فأنا أحملها، فلما رآني قال عبد عمرو، فلم أجبه، فقال يا عبد الإله، فقلت له نعم، قال هل لك فيّ، فأنا خير لك من هذه الأدراع التي معك؟ قلت نعم، ها الله، فطرحت الأدراع من يدي وأخذت بيده وبيد ابنه، وهو يقول ما رأيت كاليوم قط، أما لكم حاجة في اللبن، ثم خرجت أمشي بينهما، وخرجت به إلى شعب لأحرزه حتى يأمن الناس"  وتوجه الثلاثة إلى ذلك الشعب، ثم توجهوا إلى جبل فارتاحت نفس أمية بن خلف، فيا لها من أيام عصيبة تلك التي كانت تحمل في دقائقها الموت والحياة معا لأمية، وقد اطمأن أمية فتحدث عن اللبن الذي سيشربه ابن عوف وأصحابه من نياق أمية التي سيفتدي نفسه وابنه بها، واسترخت أعصابه فاسترسل في الحديث، وقال لعبد الرحمن بن عوف وهو يمشي معهم. 


وكان بينه وبن ابنه آخذا بأيديهما، يا عبد الإله، من الرجل منكم المعلم بريشة نعامة في صدره؟ قلت حمزة، قال ذاك الذي فعل بنا الأفاعيل، وواصلوا المشي والمسير، وفجأة دوت صرخة مرعبة من بعيد اتسعت لها عيون أمية وابنه، صرخة قلبت أرض بدر على رأس أمية من جديد، صرخة من أعماق مضطهد لا تزال جراحه تلتهب،

يقول عبد الرحمن بن عوف " فوالله إني لأقودهما إذ رآه بلال بن رباح، معي وكان هو الذي يعذب بلال بن رباح بمكة على الإِسلام، فلما رآه بلال قال رأس الكفر أمية بن خلف، لا نجوت إن نجا، قلت أي بلال، أسيري، قال لا نجوت إن نجا، ثم صرخ بأعلى صوته، يا أنصار الله رأس الكفر أمية بن خلف لا نجوت إن نجا" فخرج حتى وقف على مجلس من الأنصار، فقال أمية بن خلف. 


وبلال يقول " لا نجوت إن نجا " أمية بن خلف، فخرج معه فريق من الأنصار في آثارنا فلما خشيت أن يلحقونا خلفت لهم ابنه لأشغلهم، فقتلوه، ثم أتوا حتى تبعونا، وكان رجلا ثقيلا فلما أدركونا قلت له أبرك، فبرك، فألقيت عليه نفسي لأمنعه، فتخللوه بالسيوف من تحتي" فأحاطوا بنا حتى جعلونا في مثل المسكة، فأنا أذب عنه، فأخلف رجل بالسيف فضرب رجل ابنه فوقع، وصاح أمية صيحة ما سمعت بمثلها قط، قلت له انج بنفسك ولا نجاء، فوالله ما أغني عنك شيئا، فهبروهما بأسيافهما حتى فرغوا منهما، قتلوه وأصاب أحدهم رجلي بسيفه، ويتذكر عبد الرحمن بن عوف رضي الله عنه ذلك مبتسما ويقول "يرحم الله بلال، فجعني بأدراعي وبأسيري، وانتهت قصة أمية الطويلة كما تنتهي قصص كثير من أمثاله. 


الذين قضوا حياتهم في التعذيب والتنكيل، بمن يقع بين أيديهم من المؤمنين والضعفاء والمساكين، فقد انتهت حياته على يد من كان يتفنن في تعذيبه وكان يسلقه تحت شمس مكة المحرقة، لقد اشترى أبو بكر بلال وهو مدفون بالحجارة، فقد دفنه أمية، فهل سيدفن أمية بالحجارة ؟ فقد روى البخاري ومسلم من حديث  عبد الله بن مسعود رضي الله عنه، أنه لما اشتد أذى قريش برسول الله صلى الله عليه وسلم، رفع يديه داعيا ربه، فقال " اللهم عليك بقريش، اللهم عليك بقريش، اللهم عليك بقريش"، ثم تسمى " اللهم عليك بعمرو بن هشام وعتبة بن ربيعة وشيبة بن ربيعة والوليد بن عتبة وأمية بن خلف وعقبة بن أبي معيط وعمارة بن الوليد" وقال عبد الله بن مسعود رضي الله عنه " فوالله لقد رأيتهم صرعى يوم بدر.


ثم سحبوا إلى القليب وهو قليب بدر، ثم قال رسول الله صلى الله عليه وسلم "وأتبع أصحاب القليب لعنة" وقد قيل أنه كان أمية إذا رأى الرسول الكريم محمد صلى الله عليه وسلم، همزه ولمزه، فأنزل الله تعالى سورة الهمزة ( ويل لكل همزة لمزه، الذى جمع مالا وعدده، يحسب أن ماله أخلده، كلا لينبذن فى الحطمه، وما أدراك ما الحطمه، نار الله الموقده، التى تطلع على الأفئده، إنها عليهم مؤصده، فى عمد ممدده)

وقال ابن هشام الهمزة، هو الذي يشتم الرجل علانية، ويكسر عينيه عليه، ويغمز به، وقد قال الله تعالى لنبيه الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم فى كتابه الكريم ( ولا تطع من أغفلنا قلبه عن ذكرنا واتبع هواه وكان أمره فرطا )  وقال عبد الله بن عباس رضى الله عنهما، لقد نزلت في أمية بن خلف الجمحي. 


وذلك أنه دعا النبي الكريم صلى الله عليه وسلم، إلى أمر كرهه من تحرد الفقراء عنه وتقريب صناديد أهل مكة، فأنزل الله تعالى ولا تطع من أغفلنا قلبه عن ذكرنا، يعني من ختمنا على قلبه عن التوحيد، واتبع هواه، يعني الشرك، وأيضا قوله تعالى ( الأخلاء يومئذ بعضهم لبعض عدو إلا المتقين ) وقد حكى النقاش أن هذه الآية نزلت في أمية بن خلف الجمحي وعقبة بن أبي معيط، وقد كانا خليلين، وكان عقبة يجالس النبي الكريم محمد صلى الله عليه وسلم، فقالت قريش قد صبأ عقبة بن أبي معيط، فقال له أمية وجهي من وجهك حرام إن لقيت محمدا ولم تتفل في وجهه، ففعل عقبة ذلك، فنذر النبي صلى الله عليه وسلم، قتله، فقتله يوم بدر صبرا، وقتل أمية في المعركة، وفيهم نزلت هذه الآية.


وهكذا كانت حكاية أميه بن خلف فبعد ثلاث سنوات من الدعوة السرية، وعندما قرر المسلمون الجهر بالدعوة فاشتدَ أذى المشركين على المؤمنين، فقد واجه المشركون هذه الدعوة بكل أساليب القسوة والعذاب، وكان من أشد المشركين أذى للمسلمين عمرو بن هشام المعروف بأبي جهل وأمية بن خلف وعتبة بن ربيعة والوليد بن عتبة، وكان من رؤوس الشرك في مكة وهو أمية بن خلف، وهو رجل من رؤوس قريش وساداتها، وواحد من ألد أعداء الإسلام في التاريخ، وقد كان أمية بن خلف من أكثر المشركين عداوة للنبي الكريم محمد صلى الله عليه وسلم، وكان من أكثر المشركين عداوة للمسلمين بشكل عام، وقد جاء عن أمية أنَه لما عرف بإسلام عبده بلال بن رباح رضي الله عنه، أذاقه ألوان العذاب المختلفة لإجباره على الرجوع عن دين الإسلام.

عن الكاتب

علي أبو الحاج علي

التعليقات



إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة

الأخبار العالمية نيوز

2019