وأوضحت الوزارة في بيان أنه "على إثر التغريدات الأخيرة للسفارة الألمانية في، تم استدعاء سفير هذا البلد اليوم من قبل المدير العام (لدائرة) أوروبا في وزارة الخارجية"، والذي أبلغه بأن هذه التغريدات تمثل "تدخلا في الشؤون الداخلية لبلدنا وندينها بشدة".

وتوالت الأصوات المنددة بإعدام أفكاري، حيث قال متحدث باسم المفوضية الأوروبية بيتر ستانو في بيان إن "الاتحاد الأوروبي يدين عملية الإعدام هذه بأشد العبارات".

ونقلت "فرانس برس" عن ستانو قوله "حقوق الإنسان تبقى عنصرا أساسيا في انخراطنا مع إيران. سنستمر في التواصل مع السلطات الإيرانية بشأن هذه المسألة (...) إضافة إلى القضايا المنفصلة المشابهة لعملية الإعدام الأخيرة هذه