وقالت وزيرة الصحة المصرية ، هالة زايد، أن مصر شهدت انخفاض أعداد المصابين هذا الأسبوع بنسبة 8.75 بالمئة عن الأسبوع الماضي، مقارنة بالوضع في العديد من البلدان الأخرى، التي تشهد عودة أعداد الإصابات للارتفاع من جديد.

وتطرقت الوزيرة إلى إشادة المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، ، بموقف مصر من المشاركة في الأبحاث السريرية والإكلينيكية للقاح فيروس كورونا المستجد . 


وأوضحت الوزيرة،  خلال اجتماع مجلس الوزراء، الاثنين، لمناقشة جهود مواجهة فيروس كورونا المستجد، أن مصر تُشارك على نحو فاعل في تجربة "التضامن" السريرية الدولية التي أطلقتها منظمة الصحة العالمية بهدف المساعدة في إيجاد علاج ناجح لمرض كوفيد-19 ، والتوصل إلى نتائج سريعة بشأن أي الأدوية يبطئ تطور المرض، أو يحسن فرص البقاء على قيد الحياة.

ولفتت إلى أن تجربة "التضامن" تقوم على مقارنة الخبرات العلاجية،  ومستويات الرعاية، وتقييم فاعلية معالجة كوفيد-19 من خلال إشراك مرضى من بلدان متعددة.

كما أكدت وزيرة الصحة والسكان أن تطبيق مازالت تمثل ضمانة رئيسية وفعالة في خفض مخاطر التعرض للإصابة بفيروس كورونا المستجد، حيث أن معدل تفشي المرض لا يزال يزداد في أماكن التجمعات، وتلك التي بها سوء التهوية، ومع انخفاض الالتزام بالكمامات.