-->
الأخبار العالمية نيوز الأخبار العالمية نيوز
recent

آخر الأخبار

recent
recent
جاري التحميل ...
recent

وقفه مع لقمان بن ياعور الجزء الثانى /الأخبار العالمية نيوز

 وقفه مع لقمان بن ياعور ( الجزء الثانى )

إعداد / محمــــد الدكـــرورى



ونكمل الجزء الثانى ومع لقمان بن ياعور، وكان المشهور عن الجمهور أنه كان حكيما وليا ولم يكن نبي، وقال ابن كثير أنه كان جمهور السلف على أنه لم يكن نبيّا، وإنما يُنقل كونه نبيا عن عكرمة" وقد ذكره الله تعالى في القرآنالكريم، فأثنى عليه وحكى من كلامه فيما وعظ به ولده الذي هو أحب الخلق إليه وهو أشفق الناس عليه فكان من أول ما وعظ به أن قال: ( يا بني لا تشرك بالله إن الشرك لظلم عظيم) فنهاه عنه وحذره منه وقد قال البخاري: حدثنا قتيبة حدثنا جرير عن الأعمشعن إبراهيم عن علقمة عن عبد الله قال: لما نزلت (الذين آمنوا ولم يلبسوا إيمانهم بظلم) شق ذلك على أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم وقالوا: أينا لم يلبس إيمانه بظلم؟


فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم " إنه ليس بذاك ألم تسمع إلى قول لقمان يا بني لا تشرك بالله إن الشرك لظلم عظيم "رواه مسلم، ثم أخبر الله تعالى بالوصية بالوالدين وبيان حقهما على الولد وأكده وأمر بالإحسان إليهما حتى ولو كانا مشركين ولكن لا يطاعان على الدخول في دينهما إلى أن قال مخبرا عن لقمان فيما وعظ به ولده: ( يا بنى أنها إن تك مثقال حبة من خردل فتكن فى صخرة، أو فى السماوات، أو فى الأرض، يأت بها الله، إن الله لطيف خبير ) وهو ينهاه عن ظلم الناس ولو بحبة خردل فإن الله يسأل عنها ويحضرها حوزة الحساب ويضعها في الميزان كما قال تعالى: (إن الله لا يظلم مثقال ذرة) وقال تعالى: (ونضع الموازين القسط ليوم القيامة فلا تظلم نفس شيئا "


" وإن كان مثقال حبة من خردل أتينا بها وكفى بنا حاسبين) وأخبره أن هذا الظلم لو كان في الحقارة كالخردلةولو كان في جوف صخرة صماء لا باب لها ولا كوة أو لو كانت ساقطة في شيء من ظلمات الأرض أو السموات في اتساعهما وامتداد أرجائهما لعلم الله عز وجل، مكانها إن الله لطيف خبير أي علمه دقيق فلا يخفى عليه الذر مما تراآى للنواظر أو توارى كما قال تعالى: ( وما تسقط من ورقة إلا يعلمها ولا حبة في ظلمات الأرض ولا رطب ولا يابس إلا في كتاب مبين) وقال تعالى: (وما من غائبة في السماء والأرض إلا في كتاب مبين) وقال تعالى: (عالم الغيب لا يعزب عنه مثقال ذرةفي السموات ولا في الأرضولا أصغر من ذلك ولا أكبر إلا في كتاب مبين)


وقد زعم السدي في خبره عن الصحابةأن المراد بهذه الصخرة، هى الصخرة التي تحت الأراضين السبع وهكذا حكى عن عطية العوفي وأبي مالك والثوري والمنهال بن عمر، وغيرهم وفي صحة هذا القول من أصله نظر ثم إن في هذا هو المراد نظر آخر فإن هذه الآية نكرة غير معرفة فلو كان المراد بها ما قالوه لقال فتكن في الصخرة وإنما المراد فتكن في صخرةأي صخرة كانت كما قال الإمام أحمد، حدثنا حسن بن موسى، حدثنا ابن لهيعة حدثنا دراج عن أبي الهيثم عن أبي سعيد الخدري عن رسول الله قال: " لو أن أحدكم يعمل في صخرةصماء ليس لها باب ولا كوة لخرج عمله للناس كائنا ما كان " ثم قال: (يا بني أقم الصلاة) أي أدها بجميع واجباتها من حدودها وأوقاتها وركوعها وسجودها.


وطمأنينتها وخشوعها وما شرع فيها واجتنب ما ينهي عنه فيها، ثم قال: (وامر بالمعروف وانه عن المنكر) أي بجهدك وطاقتك أي إن استطعت باليد فباليد وإلا فبلسانك فإنلم تستطع فبقلبك، ثم أمره بالصبر فقال: (واصبر على ما أصابك) وذلك أن الآمر بالمعروف والناهي عن المنكر في مظنة أن يعادى وينال منه ولكن له العاقبة ولهذا أمره بالصبر على ذلك ومعلوم أن عاقبة الصبر الفرج وقوله: (إن ذلك من عزم الأمور) التي لا بد منها ولا محيد عنها وقوله: (ولا تصعر خدك للناس) قال ابن عباس ومجاهد وعكرمة وسعيد بن جبير والضحاك ويزيد بن الأصم وأبو الجوزاء وغير واحد معناه: لا تتكبر على الناس وتميل خدك حال كلامك لهم وكلامهم لك على وجه التكبر عليهم والازدراء لهم.


وقد قال أهل اللغة وأصل الصعر داء يأخذه الإبل في أعناقها فتلتوي رؤوسها فشبه به الرجل المتكبر الذي يميل وجهه إذا كلم الناس أو كلموه على وجه التعظم عليهم، وقد قال أبو طالب في شعره: وكنا قديما لا نقر ظلامةإذا ما ثنوا صعر الخدود نقيمها، وقال عمرو بن حيي التغلبي: وكنا إذا الجبار صعر خـده أقمنا له من ميلة فتقوما، وأما عن قوله سبحانه وتعالى(ولا تمش فى الأرض مرحا إن الله لا يحب كل مختال فخور ) فهو ينهاه عن التبختر في المشية على وجه العظمة والفخر على الناس وكما قال تعالى: (ولا تمش في الأرض مرحا إنك لن تخرق الأرض ولن تبلغ الجبال طولا)ثم قال: (واغضض من صوتك) يعني إذا تكلمت لا تتكلف رفع صوتك فإن أرفع الأصوات وأنكرها صوت الحمير.


وقد ثبت في الصحيحين الأمر بالاستعاذة عند سماع صوت الحمير بالليل فإنها رأت شيطاناولهذا نهى عن رفع الصوت حيث لا حاجة إليه ولا سيما عند العطاس فيستحب خفض الصوت وتخمير الوجه كما ثبت به الحديث من صنيع رسول الله صلى الله عليه وسلم فأما رفع الصوت بالأذان وعند الدعاء إلى الفئة للقتال وعند الإهلاك ونحو ذلك فذلك مشروع، وقد قيل كان لقمان من أهل سودان مصر وتحديدا من قرية نوبة حبشي الذين تميزوا بامتلاكهم بشرة سمراء وقدمين مشققتين، بالإضافة إلى شعر مجعد، وقد نال لقمان الكثير من العلم والحكمة على يد نبى الله داود عليه السلام، حتى نال المحبة من الله سبحانه وتعالى الذي وهبه فيضا كبيرا من العلم والحكمة، مما خوّله ليكون حكيما وخليفة لله على الأرض.


وقد عرف بلقمان الحكيم، والسبب في ذلك يعود إلى شدة حنكته ومهارته في حل المنازعات، حيث إنه عمل قاضٍ لبني إسرائيل، ومن القصص التي تدل على حكمته وفطنته الكبيرتين هو أنه عندما جاء سيده يوما بشاة وقال له: اذبح هذه الشاة وائتني بأطيب مضغتين فيها، فذبحها لقمان وجاء بكلٍ من اللسان وكذلك القلب، ثم في اليوم التالي قال له سيده اذبح هذه الشاة وائتني بأخبث مضغتين فيها، فآتاه أيضا بكلا من القلب واللسان، فتعجب سيده من ذلك، فما كان من لقمان الحكيم إلا أن قال: ليس شيئا أطيب منهما إذا طابا ولا شيئ أخبث منهما إذا خَبُثا، وحينها أمر سيده بتحريره لحكمته وذكائه، وبعد تحرره قرر الخروج من مصر والسفر إلى فلسطين، وقد كان ذلك في فترة بعث نبى الله داود عليه السلام.


حيث عمل أجيرا عنده وقد لاحظ النبي داود عليه السلام، حكمة هذا الرجل، فما كان منه إلا أن عينه قاضى على بني إسرائيل، ثم أصبح فيما بعد قاض للقضاة، وكانت من حكم لقمان المأثورة، يا بني، ارج الله رجاء ولا تأمن فيه مكره، وخاف الله تعالى مخافة لا تيأس بها رحمته، ويا بني أكثر من قول رب اغفر لي، فإن لله ساعة لا يرد فيها سائل، يا بني إن العمل لا يستطاع إلا باليقين، ومن يضعف يقينه يضعف عمله، يا بني إذا جاءك الشيطان من قبل الشك والريبة فأغلبه باليقين، وإذا جاءك من قبل السآمة فأغلبه بذكر القبر والقيامة، وإذا جاءك من قبل الرغبة والرهبة فأخبره أن الدنيا مفارقةُ متروكة، يا بني، اتخذ تقوى الله تجارة، يأتيك الربح من غير بضاعة، يا بني إياك والكذب، فإنه شهي كلحم العصفور، عما قليل يقلى صاحبه.

عن الكاتب

علي أبو الحاج علي

التعليقات



إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة

الأخبار العالمية نيوز

2019