وشدد الرئيس الأميركي على ضرورة أن يقوم مجلس الشيوخ بالتصويت على التعيين قبل الانتخابات الرئاسية المرتقبة في نوفمبر المقبل.

وقال ترامب لشبكة "فوكس نيوز": "سأعلن الشخصية الجمعة أو السبت ثم يبدأ العمل، لكن آمل ألا يكون هناك كثير من العمل". وأضاف أنه يرغب في الانتظار إلى ما بعد الانتهاء من مراسم التأبين


وهذه ثالث شخصية يختارها ترامب لشغل مقعد في المحكمة العليا منذ فوزه في انتخابات 2016، مما منحه الفرصة لترسيخ غالبية تميل إلى المحافظين في المحكمة لسنوات عديدة مقبلة على الأرجح.


ورفض التصريحات القائلة إن على مجلس الشيوخ الانتظار للتصويت على الشخصية المرشحة إلى ما بعد الانتخابات الرئاسية في 3 نوفمبر التي يواجه فيها الديمقراطي جو بايدن.

وقال: "التصويت النهائي يجب أن يجري قبل الانتخابات. لدينا متسع من الوقت لذلك".

وبوفاة غينسبورغ الأسبوع الماضي، بات عدد قضاة المحكمة الدستورية ثمانية، مما يثير احتمالات تصويت على قرارات بأربعة مقابل أربعة أصوات، في وقت تقترب البلاد من انتخابات يعتقد على نطاق واسع أنها ستكون حامية.

وقال ترامب: "لا نريد الحصول على تعادل".

وأكد أن قاضيتن هما إيمي كوني باريت وباربرا لاغوا، من أبرز الأسماء المرشحة، مشيرا إلى أن لاغوا أميركية من أصل كوبي، وهي من ولاية فلوريدا التي تعتبر أساسية في الانتخابات